:: الاتحاد العام العربى للتامين- gaif:: :: الاتحاد العام العربى للتامين- gaif::
 



جائزة البحوث
الملتقى الإقليمي الخامس للتأمين الطبي والرعاية الصحية
توصيـــات الندوة العربية حول القضاء والتأمين في الوطن العربي

توصيـــات

الندوة العربية حول

القضاء والتأمين في الوطن العربي

24 - 26 سبتمبر "أيلول" 2017

الجزائر العاصمة – الجـزائـر

ـــــــــــــــــــــ

 

فى إطار دعـم الأمانة العامة للاتحاد العام العربي للتأمين للأنشطة الثقافيـة التي تنظمها أسواق التأمين العربية وتنفيذا للبرنامج الثقافي (للدورة 2016 - 2018) المعتمد من المؤتمر العام الـ / 31 / للاتحاد العام العربي للتأمين والذي انعقد بمدينة بيروت – لبنان مايو 2016 ، فقد تم بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد الجزائري لشركات التأمين وإعادة التأمين عقـد /

 

الندوة العربية حول

القضاء والتأمين في الوطن العربي

 

وذلك بفندق شيراتون - الجزائر خلال الفترة 24 – 26 مارس "أيلول" 2017 .

 

 

وقد تضمن برنامج الندوة ستة محاضرات نوقشت خلالها أوراق عمل قام بتقديمها نخبة متميزة من المتخصصين الذين لهم باع طويل في هـذا المجال وهـم وفقـاً لترتيب الإلقاء كل مـن السادة :

 

المحاضرة الأولــي : دور القضاء في تفعيل عصرنة العدالة وتداعيها في رقمنه التأمين

المحاضرة الثانيـة  :  أهمية تأمين مخاطر النفط والغاز وعلاقته بالقضاء

المحاضرة الثـالثـة : دور القضاء في حل النزاعات التأمينية

المحاضرة الـرابعـة : التأمين الرقمي وعلاقته بالجانب القانوني

المحاضرة الخامسة : تعامل القضاء مع نظرية المخاطر ونتائجها على شركات التامين

المحاضرة السادسة : التحكيم الدولي في مجال التأمين

 

وتـم تشكيل لجنة لصياغة التوصيات في ضوء كلمات السادة المتحدثين في حفل الافتتاح والمحاضرات التي ألقيت على مدى يومي الندوة بالإضافة إلى المناقشات والمداخلات من قبل السادة المشاركين.

 

وفى ختام فعاليات الندوة، وفى ضوء ما ألقى من محاضرات ومداخلات أوصى السادة المشاركون والمحاضرون بالاتي :

 

1.       وضع لجنة دائمة في اطار الاتحاد العام العربي للتامين تتولى وضع وصياغة النظم والآليات التشريعية والقانونية التي تدرج ضمن عقود التأمين في إطار الشروط العامة لعقد التأمين العابر للحدود ويحدد فيها القانون واجب التطبيق والجهة القضائية المختصة بحسب كل حالة .

 

2.       ضرورة مـد جسور التواصل بين شركات التأمين والجهات القضائية ، وذلك بإشراك كل القائمين فى مجال التأمين من قضاة وشركات تأمين وخبراء وأعضاء هيئة الدفاع المتعاقدين مع شركات التأمين فى دورات تكوينية تخصصية وطنية أو حتى دولية لكل موضوع يثير إشكال أو نزاع يحتاج إلى دراسة وتعمق .

 

3.       العمل على إصدار نشرة دورية عربية تضم جميع الدول الأعضاء في اتحاد شركات التأمين تصدر كل ثلاثة أو ست أشهر تكون حقلاً ومجال للتواصل بين كل الفاعلين في مجال التأمين تنشر فيها كل المقالات المتخصصة  المتعلقة من جانب المنازعات في مجال التأمين .

4.       وجوب العمل في كل دولة من الدول العربية على وضع الآليات التشريعية والفنية اللازمة فيما تعلق بعقد التأمين ، سواء ما تعلق بعقد إنتاج النفط أو نقله أو تصفيته أو تكريره أو تسويقه ، انطلاقا مـن أن معظـم الدول العربية هي بالأساس دول نفطية ، بل يشكل النفط المورد القومي الأساسي نظرا للأهمية القصوى لهذا المورد .

 

5.       وجوب العمل على رقمنه كل عقود التأمين سواء ما تعلق منها بالاكتتاب أو تجديد الاشتراك أو التصريح بالحادث بحيث تدرج كل المعلومات المتعلقة بالمؤمن والمؤمن عليه في بطاقة مغناطيسية تحتوي على شريحة الكترونية انطلاقا من ضرورة الإدارة الإلكترونية .

 

6.       العمل على إيجاد تخصص فنى وقانونى للسادة القضاة الذين يفصلون في القضايا المتعلقة بقضايا التأمينات كما هو الحال بالنسبة لدولة الجزائر التي عمدت على إيجاد أقطاب مدنية متخصصة في مجال التأمينات والتجارة الدولية ومنازعات الملكية الفكرية طبقا للمادة 32 من قانون الإجراءات المدنية والإدارية الجزائري.

 

7.       العمل على تفعيل الآليات البديلة لتسوية منازعات التأمين ربحاً للوقت والمال بطريق التحكيم من طرف محكمين ذو اختصاص يكونون محل اعتماد مسبق من طرف مختلف شركات التامين .

 

8.       إيجاد بوابة إلكترونية في مجال التأمين لتبادل المعلومات، والربط مع مختلف الإدارات سواء ما تعلق منها بالمعلومات حول السائقين ورخص القيادة والرخص المتعلقة بالمركبات، وهذا بعد وضع الآليات التشريعية اللازمة لهذا الغرض.

 

9.       ضرورة حث جميع الفاعلين في مجال التأمين قضاة وشركات التأمين على التطبيق الصارم لبنود عقد التأمين في بعده الرضائي وجزئيته كعقد ادعان .

 

10.  يجب على شركات إعادة التامين العربية الحصول على جزء هام من أعمال المنشآت النفطية الضخمة حتى تقوم بتجميع طاقتها الاستيعابية - الاحتفالية لتأمين الطاقة / الغاز والبترول ، والتعاون مع الأسواق الإقليمية لتعظيم هذه الطاقات من خلال المجمعات الإقليمية والتي يمكن معها تحقيق العديد من المزايا لهذه الشركات .

 

11.  تنمية علاقات التعاون بين شركات التأمين ومواكبة التطورات العالمية فيما يتعلق بالتنمية والتواصل مع العملاء من خلال وسائل التواصل الحديثة.

 

12.      مناشدة هيئات الرقابة على التأمين العمل على تطوير واستقرار بيئة أعمال قطاع التأمين من خلال تطوير تشريعاته وضبط العلاقة بين أطرافه وكفالة سلامة مراكزها المالية لضمان حماية حقوق المشتركين والمنتفعين.

13.  العمل على نشر الوعى التأميني لدى المواطن العربي وتوضيح أهمية المنافع المترتبة عنه وتوعيته بشروطه باعتبار أن التأمين أصبح من ضروريات الحياة اليومية للوطن العربي .

 

مع تمنياتنا بالتوفيق للجميع ،،،